بحث عن الخنساء , ما لاتعرفه عن الخنساء

الخنساء اسمها تماضر فتاة عمرو السلمية صحابية و شاعرة مخضرمة من اهل نجد ادركت الجاهلية و الاسلام

 

واسلمت و اشتهرت برثائها لاخويها صخر و معاوية الذين قتلا فالجاهليه

 

ولقبت بالخنساء بسبب ارتفاع ارنبتى انفها

 

كانت الخنساء ذى حسب و جاة و شرف و كانت زي جمال و جسم متناسق لذلك شبهوها بالبقرة الوحشيه

 

كانت ذى امر بالغ و جاذبية طاغية عرفت تملك فيدها من سلاح و عرفت قيمة هذا السلاح

 

لم يكن فحياتها ما يقلقها كاقرانها فذلك العمر كائنات عاقلة حازمة لا يجرؤ احد على التهجم عليها

 

او التحدث عنها لذا لم يتكلم عنها احد و لم يستطع الشاعر ان ياتى باسمها

 

عرف عنها حرية الراى و قوة الشخصية و تزوجت اكثر من مره و انجبت البنات و الاولاد

 

وحين انتشر نور الاسلام سحبت ابنائها و بنى عمها من بنى سليم الى رسول الله صلى الله عليه و سلم

 

ليعلنوا دخولهم فالاسلام و كان عمرها ما بين ال 50 و ال 60

 

بالرغم من انها كانت شاعرة متمكنة من اللغة و لها قصائد عديدة الا ان شهرة الخنساء ربما زادت و انتشرت

 

فى جميع مكان من اثناء رثاؤها لاخيها صخر الذي تداولة كل الناس فالجاهليه

 

حتي اعجب بشعرها رسول الله صلى الله عليه و سلم

 

ماتت الخنساء فعامها الحادى و السبعين بعد ان شهدت استشهاد ابنائها الاربعه

 

 

بحث عن الخنساء

ما لاتعرفة عن الخنساء

 ابحاث عن الخنساء

 




220 مشاهدة

بحث عن الخنساء , ما لاتعرفه عن الخنساء