يوم السبت 6:30 مساءً 4 يوليو، 2020

حكم سلس البول , طهارة وصلاة من به سلس البول

قال العلماء ان الوضوء ينقد باي شيء خارج من السبيلين اما ان خرج في حاله مرض كان صاحبه معذورا

 

واختلف العلماء في ذلك :

 

فقال الشافعيه….. ما خرج على وجه السلس يجب على صاحبه التحفظ منه بان يحشو محل الخروج

 

ويعصبه فإن فعل ذلك ثم توضا ثم خرج منه شيء فهو غير ضار في اباحه الصلاه بشرط ان يقدم الاستنجاء على

 

الوضوء وان يوالي  بين الاستنجاء وبين الوضوء والصلاه.

 

والمالكية قالوا….. لا ينتقض الوضوء بما خرج حال المرض كالسلس بشرط ان يلازم اغلب اوقات الصلاه

 

ونصفها وان يكون غير منضبط وان لا يقدر على رفعه بعلاج وهناك راي بان السلس لا ينتقض وضوؤه ولكن يستحب

 

منه الوضوء اذا لم  يلازم كل الزمن ومن استوفى السلس هذه الشروط ندب الوضوء منه ويصلي صاحب الثلاث

 

بوضوئه ماشاء الى ان ينتقد بناقض اخر.

 

والحنفية قالوا……. من به سلس بول او ريح او استحاضه يقال له معذور اذا استمر عذره وقتا كاملا لصلاه مفروضه

 

ويتوضا لوقت كل صلاه ويصلي ما شاء من الفرائض والنوافل و ينتقض وضوؤه بخروج الوقت على تفصيل في ذلك وعلى

 

المعذور ان يدفع ذره بكل ما يستطيع.

 

والحنابلة قالوا ….. لا ينتقض وضوء من به سلس بشرط ان يغسل المحل ويعصبه جيدا وان يكون الحدث

 

دائما وان يكون الوضوء بعد دخول الوقت وعليه ان يتوضا لكل وقت ويصلي بوضوئه مع الفرض ما شاء من فروض ونوافل.

 

 

حكم سلس البول

 

طهارة وصلاة من به سلس البول

 

احكام سلس البول

 

صورة حكم سلس البول , طهارة وصلاة من به سلس البول

صور

صورة حكم سلس البول , طهارة وصلاة من به سلس البول

 

117 مشاهدة